البرج المتحرك

البرج المتحرك في دبي

تخيل برجا من 80 طابقا متغير الشكل… يتحرك باستمرار… يدور كل ثانية. ليس المبنى ككل، ولكن كل طابق على حدة، وباتجاه مختلف حسب الرغبة. كم سيستهلك من الطاقة برج كذلك، إن كان بناء هكذا برج ممكنا على أية حال؟ ماذا سيكون قولك إن كان السيد ديفيد فيشر، مصمم البرج، سيجعل البرج يغذي نفسه بالطاقة؟ باستخدام توربينات ضخمة للغاية توضع بين الطوابق’، وبمساعدة الخلايا الشمسية المنتجة للطاقة، لن يقوم البرج بتغذية نفسه بالطاقة فحسب، بل سينتج ما يكفي لتغطية المباني القريبة منه كذلك! وإن كان كل ذلك يبدو كمهمة مستحيلة للإنجاز، فإن الفريق القائم على هذا المشروع المزعم إنجازه في دبي عام 2010 قام بتنفيذ التصميم بصورة ذكية تجعل البناء أسهل من أي وقت مضى، متيحا لأول مرة فرصة إنشاء الغرف كاملة في المصنع، ومن ثم إضافتها إلى المبنى. وذلك بالطبع يقلل وقت البناء، خطورته، تكلفته، وعدد العمال المطلوبين في الموقع.

تمتع بهذا المقطع للبرج المتحرك.




للمزيد من التصاميم المستقبلية المذهلة، بما فيها فندق الجليد العائم، واستاد برشلونة الجديد الموسع، ألق نظرة على موقع كونسيرج.

تبحث عن عروض للفنادق؟ جرب مقارنة الأسعار مع حجوزات.

It's only fair to share...Tweet about this on TwitterShare on FacebookShare on Google+Email this to someoneShare on Tumblr